مما قلتُ ~ 1

  1. هناك أناس تستهويهم كذبة الوئام المصطنع ،، أكثر من الحقيقة و النصيحة ! مع أن الدين النصيحة
  2. صديقك الحقيقي ، هو الذي يصدقك و ليس لديه أية مصلحة دنيوية من صحبتك ! هو باختصار من يحبك في الله وحده دون سواه !
  3. صديقي القارئ من المهم أن تقرأ المكتوب، لكن الأهم هو أن تتأمله و تفهمه جيدا !
  4. الحب .. طريق مختصر لقلب من تريد أن تنصحه
  5. قبل أن تنصح أحدا .. ادع الله له

العيد فرحة

  1. قال رسول الله – صلى الله عليه و سلم – : “للصائم فرحتان: يفرحهما : إذا أفطر فرح ، و إذا لقي ربه فرح بصومه” رواه البخاري
  2. الابتسامة التي لا تفارق محياك الجميل .. يكفيك أجر إدخال السرور على قلب المسلم
  3. الكلمة الطيبة هي عنوانك و سبيلك في التهنئة و السلام و النصيحة .. تأمل (اتقوا النار و لو بشق تمرة ، فمن لم يجد فبكلمة طيبة)
  4. العيد فرحة على الأجداد و كبار السنين .. الاحتفاء بهم .. الالتفاف حولهم .. الحديث إليهم بتواضع و رحمة .. سبيل لكسب قلوبهم و دعائهم
  5. العيد فرحة للغلمان و الجواري .. عيدية مالية .. حلاوة لذيذة .. ابتسامة مع إشادة و مدح و ثناء سيظلون يذكرونها لك ..!
  6. العيد فرحة للأم .. فهذا العيد يجمع لها أبناءها بعد فراق .. و يلم شتات بناتها بعد فترات .. فلنكن سببا في السعادة و الفرحة بطيب الحديث
  7. العيد فرحة للأب .. فهو الذي طالما افتخر بك في المحافل .. و زينك و أخذ بيدك مجالس الرجل .. فلا أقل من هدية تسعد بها قلبه ..
  8. العيد فرحة لليتامى .. ضمهم إليك .. أسعدهم ، لاعبهم، أضحكهم .. فوالله إن فقد الأب الحاني لشديد !
  9. العيد فرحة للأخوات ، بالبسمات.. بالكلمات الطيبات.. بالعطايا و الهدايا الكريمات.. بالحب و بالرحمة و بالحنان..
  10. العيد فرحة للأبناء ، بالهدية .. بالإشادة .. بالثناء .. بالتعليم على البر و الرحمة مع الخلق .. بالخلق الحسن
  11. العيد فرحة للعمال و الخدم .. هدية متواضعة .. تدخل بها السعادة على قلوبهم .. بطاقة شحن للجوال .. شوكولاتة العيد .. هدية متواضعة..